العملاق الأحمر “باط الجوزاء” على وشك الانفجار الى سوبرنوفا

أحد أكبر النجوم القريبة مننا , وهي من الحجم العملاق بحيث من الممكن مشاهدة سطحها مباشرة من تلسكوب هبل , وليس مجرد ضوء النجم كباقي النجوم.

This is the first direct image of a star other than the Sun, made with the Hubble Space Telescope. Called Alpha Orionis, or Betelgeuse, it is a red supergiant star marking the shoulder of the winter constellation Orion the Hunter. The Hubble image reveals a huge ultraviolet atmosphere with a mysterious hot spot on the stellar behemoth’s surface. The enormous bright spot, more than ten times the diameter of Earth, is at least 2, 000 Kelvin degrees hotter than the surface of the star.
Credit:Andrea Dupree (Harvard-Smithsonian CfA), Ronald Gilliland (STScI), NASA and ESA

مؤخراً بدأت شدة ضوء نجم باط الجوزاء (أعرف ان الاسم مضحك) في الهبوط , والعلماء حائرين في السبب خلف هذا الموضوع. دعونا لاننسى أن نجم باط الجوزاء يُعتبر أحد نجوم سيفيد (cepheid star) , وهي النجوم التي وصلت للمرحلة الحياتية الأخيرة لحياتها , وميزتها الرئيسية هي تغير شدة اضائتها مع الوقت بحيث شدة الاضاءة تنخفض وترجع للشدة الأصلية (تغمز) في أوقات محدودة ومتوقعة بشكل كبير.

تغير شدة الاضاءة على الزمن لنجوم سيفيد
المصدر: http://hyperphysics.phy-astr.gsu.edu/

عملت فديو يتكلم عن نجوم سيفيد قبل كم شهر من كتابة هذه المقالة. وبإختصار , النجوم شديدة الاضاءة تأخذ وقت طويل في تغير شدة اضائتها تصل للأسابيع أو حتى الشهور , بينما النجوم ضعيفة الاضاءة تأخذ وقت أقصرلاتتعدى الأيام.

والعبقري في هذه الطريقة المستخدمة لتحديد شدة اضاءة النجم الأصلية هي معرفة المسافة الى النجم بمجرد معرفة الفترة التي يأخذها النجم حتى تتغير شدة اضائته.

أعـتقد أن الأمـر سيـبدوا كأنـه شعـوذة أو معـرفة علـم الغـيب , ولـكن الأمـر أخـذ من الفلكية هينريتا ليفيت (اتكلمت عنها في الفديو اللي فوق) وقت حتى اكتشتفه من بعد ملاحظتها للعلاقة بين حجم النجم وبين الفترة التي يأخذها حتى “يغمز”. هذه الطريقة لاتزال تستخدم حتى اليوم لتحديد المسافة بيننا وبين النجوم في المجرات القريبة وفي نجوم مجرتنا.

المـهم , نعـود لباط الـجوزاء , والسؤال الذي يطـرح نفسه , هل هذا النجم العملاق على وشك الانفجار , أم انه مجرد “غمـز” عـادي ومتوقع ومحسوب؟ صحيح ان “الغمز” هو تصرف طبيـعي لهذا النـجم , ولكن المميز في هذه المرة هي ان ضعف شدة الضوء ازداد (او نقص؟) الى حد من الممكن تسميته بـ “غير طبيعي” لهذا النجم , بحيث أصبح ترتيبه من عاشر ألمع نجم في الليل الى المركز الـ 25.

نجم باط الجوزاء بجانب السهم الأحمر , وفي هذه الصورة نلاحظ مهارتي العالية في استخدام الفوتوشوب لرسم السهم
المصدر: earthsky.org

يوجد عدد كبير من الفلكيين اللي بيتابعوا هذا النجم من فترة طويلة , ومنهم سارافينا نانس , وعلقوا بأن تصرف هذا النجم مختلف عن المرات السابقة , ولكن الأغلبية أستبعد احتمالية انفجار هذا النجم الى مستعر أعظم (سوبرنوفا) بعد. وفي الواقع لن يحصل هذا الأمر لفترة طويلة.

ويصعب الجزم أو توقع أمر كوقت أو موعد إنفجار نجم مثلاً , ولكن سيكون الأمر رائعاً لو حصل. في حال انفجر نجم باط الجوزاء , فسيكون ظاهراً في سماء النهار , وسيكون ألمع جسم في الليل , متغلباً حتى على اضاءة البدر.

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out /  Change )

Google photo

You are commenting using your Google account. Log Out /  Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out /  Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out /  Change )

Connecting to %s